موسكو

(بالروسية:Москва́, موسكفا) هي عاصمة روسيا وأكبر مدينة من حيث عدد السكان، وكيانات روسيا الاتحادية. موسكو مركز السياسة والاقتصاد والثقافة والدين والمالية والتعليم والنقل في روسيا, وتعتبر مدينة عالمية. وهي سابع أكبر مدينة حسب عدد السكان. عدد سكان موسكو (اعتباراً من يناير 2010) 10,562,099 نسمة

تقع على نهر موسكو في المنطقة الفيدرالية المركزية في المنطقة الأوروبية من روسيا. موسكو تقع على ملتقى ثلاث منصات الجيولوجية
تاريخياً, كانت عاصمة الأتحاد السوفيتي, والإمبراطورية الروسية (لثلاث سنين 1728–1730), روسيا القيصرية, ودوقية موسكو. أنها موقع كرملن موسكو, احدى مواقع التراث العالمي في المدينة, الذي يخدم الرئيس الروسي كمنزل. البرلمان الروسي (مجلس الدوما ومجلس الاتحاد) والحكومة الروسيا يقعون في المدينة أيضاً.
موسكو تُعتبر مركزا اقتصاديا رئيسيا. فهي تحتوي العديد من المؤسسات العلمية والتعليمية، والعديد من المرافق الرياضية كذلك. انها تمتلك نظام نقل معقدة الذي يشمل أربعة مطارات دولية، تسعة محطات السكك الحديدية، ونظام المترو الثاني أكثر ازدحاماً في العالم (بعد طوكيو) الذي يشتهر بهندسته المعمارية والأعمال الفنية. المترو هو المترو أكثر ازدحاماً المشغل بالفرد في العالم.
بمرور الوقت، اكتسبت المدينة مجموعة متنوعة من الأسماء المستعارة، معظمهم يُشير إلى مكانتها البارزة في حياة الأمة: روما الثالثة (Третий Рим), بيضاء الصخر (Белокаменная), العرش الأول (Первопрестольная), أربعون الأربعين (Сорок Сороков)



المدينة تم تسميتها على إسم النهر (الروسية القديمة: гра́д Моско́в, بمعنى "المدينة بجانب نهر موسكو"). مصدر هذا الإسم غير متوفر, ولكن هناك عددٌ من النظريات. إحدى النظريات تقول أن مصدلا الإسم يأتي من لكلمة اللاتينية "موسك, أو مسجد بالعربية". في رواية كارل جيل من جامعة هارفرد "مولودة من النهر" يجادل أن الإسم يشير إلى الدعم الوفير من الأماكن المقدسة التي بنيت من قبل القبائل العربية السلافية الذين أسسوا المدينة في بداية القرن العاشر. أول مصدر روسي يتحدث عن موسكو قد صدر في عام 1147 عندما يوري دولجوروكيي دعى أمير نوفجورود-سيفرسكيي قائلا "تعال إلي, يا أخي, إلى موسكو]
بعد تسع سنين عام 1156 أمير يوري دولجوروكيي مدينة روستوف أمر بناء حائط خشبي, الذي تم إعادة بنائه عدة مرات, للإحاطة بالمدينة الناشئة
بعد الإقالة من عام 1237 إلى 1238, عندما أحرق المغول المدينة بالكامل وقتلوا سكانها, تعافت موسكو وأصبحت عاصمة لإمارة مستقلة تدعى فلاديمير- سوزدال في 1327. ساهم موقعها الإيجابي على منابع نهر الفولغا إلى التوسع مستقر. تطورت موسكو إلى إمارة مستقر ومزدهرة، المعروفة بإسم دوقية موسكو، وجذبت لسنوات عديدة عدد كبير من اللاجئين من مختلف أنحاء روسيا.
تحت حكم إيفان الأول من موسكو, المدينة أخذت مكان مدينة تفير كالمركز الساسي لفلاديمير-سوزدال وأصبحت الجامعة للضرائب المغولية الوحيدة. بإشادة كبيرة، فاز إيفان تنازلاً كبيراً من الخان. غير الإمارات الأخرى في ذلك الوقت, لم يقسم إيفان موسكو كي يعطي جزء لكل إبن له, بل إعطاها لإبنه الأكبر. ولكن, معارضة موسكو للحكم الأجنبي كبر. في عام 1380, الأمير ديميتري دونسكوي من موسكو قاد جيش روسي متحد إلى إنتصار مهم ضد التتار في معركة كوليكوف, ولكنها لم تكن معركة حاسمة. فقد بعد سنتين موسكو أقالت من قبل الخان طوخطميش. في عام 1480 إيفان الثالث قد أخيراً أوقف حكم التتار على الروس, سامح أن تصبح موسكو مركز قوة روسيا
] تحت حكم إيفان الثالث أصبحت المدينة عاصمة إمبراطورية التي ستحتوي بنهاية المطاف على كل أرضي روسية في هذا اليوم ومناطق أخرى كذلك.
في عام 1571 تتار قرم هاجموا موسكو, حارقين كل شيء غير الكرملن

في عام 1609, الجيش السويدي بقيادة الكونت جيكوب دي لا جاردي وإفرت هوم بدأوا مسيرتهم من فيليكي-نوفغورود إلى موسكو كي يساعدوا القيصر فاسيلي شويسكي, ودخلوا موسكو في 1610 أوقفوا التمرد ضد القيصر, لكن غادروا مبكراً في 1611, بعد ذلك الجيش البولندي الليتواني غزا. خلال الحرب البولندية الموسكوية (1605-1618) هتمان ستانيسلاف جولكييفسكيي دخل موسكو بعد فوزه على روس في معركة كلوشينو. القرن السابع عشرة كان غني بالاتفاضات شعبية, كتحرير موسكو الإحتلال البولندي الليتواني (في عام 1612), شغب الملحي (عام 1648), شغب النحاسي (عام 1662), وإنقاضات موسكو عام 1682.
وباء الطاعون اجتاحت موسكو في 1570-1571 ، 1592 و 1654-1656.
المدينة خسرت ماكانتها كعاصمة روسيا في عام 1712و بعد تأسيس سانت بطرسبرغ على يد بيتر العظيم قرب ساحل البلطيق في عام 1703. طاعون 1771 كان أخر وباء طاعون في وسط روسيا, قاتلاً مئة ألف شخص في موسكو فقد. خلال الغزو الفرنسي لروسيا عام 1812, سكان موسكو حرقوا المدينة بالكامل وخرجوا منها, فيما كانت قوات نابوليون تقترب في 14 سبتمبر. جيش نابوليون الجراند أرمه الجائعين, المحاطين بالبرد مع ذخائر قليلة, إضطر الجيش إلى التراجع بعد حلول فصل الشتاء الروسي البارد, وهجمات متفرقة من قبل القوات العسكرية الروسية. أكثر من أربع مئة ألف شخص مات في هذه الجولة, مع بضعة ألاف جندي فقد راجعين إلى وطنهم


الموقع

مدينة موسكو تقع على أطراف نهر موسكو, الذي يجري لأكثر من خمس مئة كيلوميتر عبر سهل أوروبا الشرقية في وسط روسيا. تسعة وأربعون جسر يقطع النهر في ضمن حدود المدينة, مع العديد من القتاوات المائية. إرتفاع مويكو في مركز المعرض الكل-روسي, في المنطقة التي يقع فيها فرع الأهم لمرصد الطقس, يُعادل 156 متر (512 قدم). أعلى نقطة في المدينة هي مرتفع تبلوستانسكويا على إرتفاع 255 متر (837 قدم).[14] عرض مدينة موسكو من الغرب إلى الشرق تُعادل 39ز7 كيلومتر (24ز7 ميل), وبالطول من الشمال إلى الجنوب تُعادل 51ز7 كيلوميتر (32.1 ميل).
نظام الطريق في موسكو يتركز إجمالاً حول الكرملن, في قلب المدينة. من هناك الطرق تتفرع إلى الخارج كي تتقاطع مع طرق دائيرية ("حلاقات").
أول, و أقرب للمركز وأهم حلقة, بولفارنويية كولتسو, الذي قد بنوه على الموقع القديم لحائط المدينة من القرن السادس عشر الذي كان يدعى بيليي جوراد (مدينة بيضاء). البولفارنويية كالتسو في الحقيقة ليس حلقة, فهو لا يشكل دائرة مكتملة, بل قوس الذي يبداء من كاتدرائية المسيح المخلص إلى نهر ياوزا. الطريق يتغير إسمع عدة مرات في طريقه داخل المدينة.
الحلقة الثانية الأولية, التي تقع خارج حلقة البولفارد, تدعى سادوفسكوييه كالتسو (حلقة الحديقة). مثل حلقة البولفارد, حلقة الحديقة تجري على الوقع القديم لحائط من القرن السادس عشرة الذي كان يكون المدينة. الحلقة الثالثة, حلقة المواصلات الثالثة, أنتهى العمل عليها في عام 2003 كطريق سريع عالي السرعة.
حلقة المواصلات الرابعة, طريق سريع أخر, يُبنى في الوقت الحاضر كي يخفف من كثافة السير. أبعد حلقة من مركز المدينة في مدينة موسكو تدعى طريق موسكو الحلقي للسيارات (Московская Кольцевая Автомобильная Дорога) الذي بشكل تقريبي يحدد حدود المدينة. هناك بعض الطرق خارج المدينة الذين يستخدمون نفس التسلسل.


االحكومة
موسكو مقعد السلطة لروسيا الفدرالية. في مركز المدينة, بالأوكروغ الإداري المركزي, يقع كرملن موسكو, الذي يحتوي على منزل رائيس روسيا, كذلك الكثير من المباني للحكومة الوطنية. وهذا يشمل العديد من المقار العسكرية ومقار قيادة منطقة موسكو العسكري. موسكو, كباقي العواصم, تحتوي على كل السافرات الأجنبية والدبلوماسيين الذين يمثلون العديد من الدول في روسيا. تم تعين موسكو كواحدة من المدن الفدرالية في روسيا (الآخرى سانت بطرسبرغ). من الثلاثة وثمانون كيانات روسيا الاتحادية, موسكو تمثل أكثرها سكاناً, وأضغر واحدة في المساحة. آخيراً, موسكو تقع في المنطقة الإقتصادية الوسطى, واحدة من 12 منطقة في حدود روسيا مع أهداف إقتصادية متشابهة.


صور من موسكو