ღ ೋஜ منتديات شباب البصرة ஜೋ ღ
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى
ادارة المنتدى Professor_93



 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ليلة القدر في جوار المرقد المطهر لسيد الشهداء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Keko_2010
عظو متألق
عظو متألق



ذكر عدد المساهمات : 610
نقاط : 2919
السٌّمعَة : 21
العمر : 29
المزاج : ما مرتاح

مُساهمةموضوع: ليلة القدر في جوار المرقد المطهر لسيد الشهداء   السبت سبتمبر 04, 2010 11:59 am

ليلة القدر في جوار المرقد المطهر لسيد الشهداء












كربلاء المقدسة: ميثم الصواف
لقد اختص الله تبارك وتعالى الأمة الإسلامية على غيرها من الأمم بخصائص، وفضلها على غيرها من الأمم بأن أرسل إليها الرسل وأنزل لها الكتاب المبين كتاب الله العظيم، كلام رب العالمين في ليلة مباركة هي خير الليالي، ليلة اختصها الله عز وجل من بين الليالي، ليلة العبادة فيها هي خير من عبادة ألف شهر، ألا وهي ليلة القدر مبيناً لنا إياها في سورتين، قال تعالى في سورة القدر:{ إنا أنزلناهُ في ليلةِ القدر * وما أدراكَ ما ليلةُ القدر * ليلةُ القدرِ خيرٌ من ألفِ شهر * تَنَزلُ الملائكة والروح فيها بإذن ربهم من كلِ أمر * سلامٌ هي حتى مطلع الفجر }، وقال تعالى في سورة الدخان:{ إنا أنزلناهُ في ليلةٍ مباركةٍ إنا كنا مُنذٍرين * فيها يُفرَقُ كلُ أمرٍ حكيم }.
وسميت ليلة القدر لعدة معان، هي:
1- لشرفها وعظيم قدرها عند الله.
2- لأنه يقدر فيها ما يكون في تلك السنة، لقوله تعالى: "فيها يفرق كل أمر حكيم".
3- لأنه ينزل فيها ملائكة ذوات قدر.
4- لأنها نزل فيها كتاب ذو قدر، بواسطة ملك ذي قدر، على رسول ذي قدر، وأمة ذات قدر.
5- لأن للطاعات فيها قدراً عظيماً.
6- لأن من أقامها وأحياها صار ذا قدر.
والراجح أنها سميت بذلك لجميع هذه المعاني مجتمعة. ويدل على فضل هذه الليلة العظيمة وعظيم قدرها وجليل مكانتها عند الله ورسوله ما يأتي:
من القرآن
1- نزول سورة كاملة فيها، وهي سورة القدر، وبيان أن الأعمال فيها خير من الأعمال في ألف شهر ما سواها.
2- قوله تعالى: " فيها يفرق كل أمر حكيم. أمراً من عندنا إنا كنا منزلين"، حيث يقدر فيها كل ما هو كائن في السنة، وهو تقدير ثان، إذ أن الله قدر كل شيء قبل أن يخلق الخلائق بخمسين ألف سنة.
ومن السنة
"من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه".
وكان (صلى الله عليه وآله) يعتكف ويجتهد في الليالي المرجوة فيها ما لا يجتهد في غيرها من ليالي رمضان ولا غيره، حيث كان (صلى الله عليه وآله): "إذا دخل العشر شد مئزره، وأحيا ليله، وأيقظ أهله".
ومن عظيم فضائل هذه الليلة أن العمل فيها مضاعف ويبارك للمؤمن فيها بالرزق فقد قال (صلى الله عليه وآله): يا أيها الناس قد أظلكم شهر عظيم مبارك, شهر فيه ليله خير من ألف شهر... ".
وتأتي أهمية قيام ليلة القدر أنها ليلة يحدد فيها مصير مستقبل الإنسان لعام قادم ففيها تنسخ الآجال, وفيها يفرق كل أمر حكيم. فاحرص ما يكون عليه العبد في هذه الليلة هو ذاكرا لله ومسبحا له, أو قارئا للقرآن, أو قانتا لله, يسأل الله عز وجل السعادة في الدنيا والآخرة.
ويؤمن المسلمون أن الله عظم أمرَ ليلة القدر وأن العمل الصالح فيها يكون ذا قدر عند الله تعالى خيرًا من العمل في ألف شهر.
وقيام ليلة القدر يحصل بالصلاة فيها إن كان عدد الركعات قليلاً أو كثيرًا، وإطالة الصلاة بالقراءة، وخير ما يكون العبد في مثل هذه الليلة في جوار أولياء الله الصالحين وفي البقاع التي فضلها الله على باقي بقاع الأرض وخصها بميزات وخصائص تفتقر لها باقي البقاع، وأرض كربلاء المقدسة هي من البقاع التي فضلها الله تعالى على الكثير من المناطق حيث خصها بالمرقد المبارك لسبط النبي المختار سيد الشهداء وأهل بيته وأصحابه الأبرار حيث أحيا الألوف من المؤمنين المحبين لله ورسول وأهل بيته هذه الليلة المبارك في جوار الإمام الحسين وفي أجواء روحية خاصة وشكلت هذه الجموع المؤمنة لوحة ولائية كبير حيث أحاط محبو أهل البيت (عليهم السلام) مرقد الإمام في الصحن الشريف وهم يبتهلون ويدعون ويبكون لله راجين منه قبول أعمالهم وصلاتهم ودعائهم وقضاء حوائج المؤمنين وحوائجهم ورفع البلاء والمكروه عن هذه الأمة.
وبدأ برنامج المراسيم بتلاوة من القران الكريم بعد ذلك علا المنبر سماحة الخطيب الشيخ عبد الحميد المهاجر ثم تلاه الحاج الملا جليل الكربلائي ليقرأ المراثي الحسينية ومن ثم قراءة سور (الدخان، الروم، العنكبوت) التي يستحب تلاوتها في هذه الليلة وبعدها قراءة دعاء الافتتاح ودعاء الجوشن الكبير والأدعية الأخرى والصلوات والزيارات العامة والخاصة. واستمرت حشود المؤمنين في الاشتغال بالعبادة طوال الليلة حتى طلوع الفجر الصادق حيث أقيمت الصلاة جماعة وبعدها تفرق المؤمنون إلى بيوتهم ومحال أعمالهم ليبدأوا نهارهم صياما بعد أن أحيوا الليل قياما لرب العالمين وكلهم رجاء وأمل في الله أن يمنّ على المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها بالأمن والسلام والعافية وحسن الختام وأن يتفضل سبحانه عز وجل على العراق وشعبه الجريح بالأمن والاستقرار والعيش الرغيد.






































الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ليلة القدر في جوار المرقد المطهر لسيد الشهداء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ღ ೋஜ منتديات شباب البصرة ஜೋ ღ :: ۩۞Ξ…۝…Ξ۞۩المنتديات الاسلامية۩۞Ξ…۝… :: منتدى عاشوراء-
انتقل الى: